علاج مرض الفصام Schizopherina

علاج مرض الفصام  Schizopherina

علاج الفصام نهائياً كان في السابق امراً مستحيلاً وكان علاج مرض الفصام امراً مستحيلاً لكن مع تطور الطب النفسي وطرق العلاج المختلفة فكم من الحالات شفيت من الفصام فقد تغيرت المفاهيم تماماً واصبح مريض الفصام مع تلك العلاجات والعقاقير في وضع يسمح له بالاستقرار النفسي والتي تساعد مرضي الفصام بالعودة الي المجتمع في صورة ايجابية ويصير فرداً منتجاً بعد ان كان عبئاً علي المجتمع وعلي الاسرة , وبعد ان كان محالا زواج مريض الفصام اصبح هناك امكانية زواج مريض الفصام ولم يعد الحب لدي مريض الفصام شيء مستغرباً بعد ان يعود الي استبصاره بالواقع والاستقرار والاتزان النفسي ونحن في مركز بريق للطب النفسي وعلاج الادمان  لدينا افضل احدث طرق علاج مرض الفصام و الجديد في علاج الفصام 2018 من خلال برامج العلاج النفسي وبرامج التأهيل مع العلاج الدوائي اما علاج الفصام بدون دواء فامر غير ممكن في ظل الاعراض الايجابية والسلبية التي تظهر علي المريض .

نسبة مرض الفصام في العالم

ينتسر مرض الفسام بشكل كبير في المجتمع ومن هنا كان لابد من تسليط الضوء علي علاج الفصام المرض الذهني الخطير الذي يصيب شخص من كل 100 شخص ويصيب الفصام الرجال والنساء على حد سواء  , ويتميزمريض الفصام بنظرة مغايرة للواقع وبعدم القدرة على التواصل الإجتماعي  والاندماج في الانشطة المجتمعية   وعلي الرغم من ان  أسباب الفصام غير واضحة، الا ان الباحثينفي مجال الصحة النفسية والعلاج النفسي  يعتقدون بأن العوامل الوراثية تلعب دورآ هامآ في نشوء الحالة بالاضافة الي العديد من الاسباب الاخري التي قد يكون لها دور في الاصابة بالفصام الذهاني ، كما يمكن للظروف الحياتية الغير مواتية  مثل وفاة شخص عزيز  او حدوث تغيرات جذرية في حياة الشخص والضغطات  يمكن أن تسبب الفصام عند من لديه إستعداد وراثي له، وبإمكان العقاقير والتي تعطى بغرض المزاج كعقاقير النشوة ecstasy إثارة الفصام عند من لديهم استعداد للإصابة بالمرض .

ما هو مرض الفصام 

يعد مرض الفصام احد اشهر الاضطرابات الذهانية المنتشرة في المجتمع وهو اضطراب دماغي حاد يكون فيه المريض في حالة من عدم الاستبصار بالواقع ولذا يقوم بتفسير الواقع بشكل غير طبيعي ويؤدي الفصام الي ظهور العديد من الاعراض والتي تعد مرضا في حد ذاته مثل الضلالات و الهلاوس مع التفكير والسلوك المضطرب وفي حقيقة الامر تكون مدة علاج الفصام طويلة .

علاج انتكاسة الفصامي

قد يحدث انتكاسة علي الفصام وعودة المرض مرض اخري ولابد من البحث عن سبب حدوث انتكاسة الفصام ومحاولة علاجها ومن ابرز اسباب حدوث انتكاسة مريض الفصام تعاطي المواد المخدرة والتي توجد في 50% من المرضي الفصاميين وهو من الاسباب الرئيسية لمرضي الفصام الذهامي , كما ان الاضطرابات النفسية الاخري التي تصاحب الفصام تكون سبباً من اسباب الانتكاسة كوجود القلق او الاصابة بمرض الاكتئاب النفسي فكلها من عوامل انتكاسة مرضي الفصام .

من الاسباب التي تؤدي الي انتكاس مريض الفصام وجود مرض عضوي كالاصابة بالغدة الدرقية ووجود اعراض جانبية للعقاقير كالديجوكسين وعدم انتام المريض في اخذ العلاج وادوية علاج الفصام نتيجة ضعف علاقة المريض بالطبيب او حدوث حالة من نكران المرض او نتيجة الاعراض الجانبية التي يتعرض لها المريض بالفصام مما يدفعه الي ترك اخذ الدواء ولعل طول مدة علاج الفصام قد تدفعه الي الزهق والملل من الادوية .

كيفية علاج مريض الفصام 

قد يتطلب علاج مرض الفصام علاجا طويل المدي وقد يستمر مدي الحياة مع الحالات التي يتأخر في التدخل بالعلاج واتباع الطرق الوهمية في علاج الفصامي مثل علاج الفصام بالاعشاب  , او من يتحدث عن علاج الفصام بالاعشاب مجرب ! وفي حقيقة الامر التاخير في علاج مريض الفصام قد يتسبب كون المرض مزمناً ,  ويتطلب العلاج مدي الحياة لكن مع هذا يفيد العلاج في التقليل من الاعراض المصاحبة للاضطراب والسيطرة علي الحالة المرضية وخلال فترات اشتداد الاعراض ولذا قد يكون احتجاز المريض امر ضروري لضمان سلامة المريض وتقديم الرعاية الصحية المطلوبة والتغذية السليمة والنوم الكافي مع النظافة الاساسية .

في العادة يكون الشخص المسؤل عن توجيه العلاج دكتور نفسي متمرس وذا خبرة في علاج فصام الشخصية وقد يتكون الفريق العلاجي لمرضي الفصام من اخصائي نفسي واحصائي اجتماعي وممرض نفساني مختص ولذا ينبغي ان يتم علاج مرض الفصام في مركز صحة نفسية يحظي بخبرة في علاج مرضي الفصام .

يتم علاج مرض الفصام الذهاني من خلال العلاج الدوائي والعلاج النفسي والسلوكي وغيرها من الطرق والاساليب العلاجية وصولا الي اعلي درجات الاتزان السلوكي والنفسي لمريض الفصام وعودته الي العالم واندماجه مع المجتمع .

علاج الفصام بالادوية :- تعد الادوية حجر الاساس في علاج فصام الشخصية ولذا لا يمكن علاج الفصام بدون دواء ومع ذلك فقد تسبب الادوية في العديد من الاعراض الجانبية الخطيرة التي تدفع الشخص الي التردد في تناولها , وتعد الادوية المضادة للذهان اشهر الادوية التي يتم استعماله لعلاج الفصاميين والتي يعتقد انها تسيطر علي الاعراض من خلال التأثير علي النواقل العصبية الموجودة في الدماغ وهي السيرتونين والدوبامين .

اولاً العلاج الدوائي :- من اشهر ادوية علاج الفصام ما يلي

1 :- مضادات الذهان اللانمطية ويفضل استخدام الادوية الاحدث من ادوية الجيل الثاني لانها تشكل اعراض جانبية اقل خطورة من الاعراض الناجمة عن الادوية التقليدية وتضمن تلك الادوية ما يلي (أريبيبرازول – كلوزابين  – كويتيابين  – ريسبيريدون  – أولانزابين – لوراسيدون – باليبيريدون – إلوبيريدون  ) .

2- :- مضادات الذهان التقليدية او النمطية :- وفي حقيقة الامر الاعراض الجانبية الناجمة عن مضادات الذهان التقليدية تكون عصيبة ومتكررة ولها اثار خطيرة ومن بين تلك الاثار حدوث خلل الحركة الشيخوخي ومن ابرز تلك الادوية ( هالدول – كلوربرومازين – فلوفينازين – بيرفينازين ) وفي حقيقة الامر تعد نلك الادوية اقل سعراً من نظيرتها الاحدث واللانمطية خاصة النوعية الشاملة والتي تعد خياراً هاماً حالة طول مدة علاج الفصام .

وبشكل عام فان الهدف من العلاج الدوائي لمريض الفصام هو السيطرة علي الاعراض بشكل فعال وبجرعات اقل من الدواء حتي يكون هناك تقبل للمريض علي العلاج وقد يقوم الطبيب النفسي بتغير الادوية وتجربة ادوية اخري وبجرعات مختلفة او يقوم بالمزج بين الادوية وصولا الي افضل نتيجة مرجوة , وقد يكون هناك اعتماد علي ادوية مضادات الاكتئاب و مضادات القلق بحسب ما يترائي للطبيب المعالج .

ثانياً :- العلاج النفسي الاجتماعي

اما عن اشكال التدخل النفسي  فبمجرد السيطرة علي الاعراض وتراجع الذهان فتكون هناك ضرورة للتدخلات النفسية والاجتماعية مع الاستمرار في تناول ادوية مضادات الذهان ومن ابرز اشكال العلاج النفسي والاجتماعي ما يلي :-

  • العلاج الفردي ومن خلال برامج العلاج التفسي الفرجي يتم تعليم المريض بالفصام كيفية السيطرة علي المرض , مع تميز اولي العلامات التي تحذر من وجود انتكاسة .
  • التدريب علي المهارات الاجتماعية ومن خلاله يتم دمج الفصامي بالمجتمع لمساعدة علي التفاعل الاجتماعي وتحسين التواصل مع الافراد بشكل تدريجي الي ان يتم التواصل والاندماج في المجتمع والانشطة المجتمعية بشكل تام .
  • العلاج الاسري ويقدم هذا النوع من العلاج نقطة هامة للغاية حيث يقوم بالتركيز علي تعليم الاسرة وتثقيف الاشخاص المقربين من الفصامي في كيفية التعامل مع مريض الفصام خاصة زوجة الفصامي ففي الواقع مريض الفصام والزواج امر يحتاج الي معاملة خاصة وتحمل من قبل الزوجة ومساعدة الشخص في العودة الي الاستقرار والاتزان النفسي , فلا يمكننا ان نقول بان مريض الفصام لا يحب ولا يتزوج بل في ظل الادوية التي تساعد في التخلص من الفصام والاستقرار النفسي يمكن لمريض الفصام والحب ان يكون واقع ولا يمنع من هذا .
  • اعادة التأهيل الوظيفي والمهني لمرضي الفصام ولا شك ان من اساسيات العلاج ارحاع المريض الي حياته وممارسة حياته والمهام والاعمال التي كانت من قبل فيركز هذا الجانب علي مساعدة مرضي الفصام في الاستعداد للعمل والبحث عن وظيفة والابقاء عليها .
طرق الوقاية من مرض الفصام 

ليس ثمة وقاية من الفصام الا ان التدخل بالعلاج في وقت مبكر يساعد في السيطرة علي الاعراض قبل حدوث اي مضاعفات خطيرة ولا شك ان الالتزام بالخطة العلاجية الموضوعة من قبل دكتور نفسي مختص في الوقاية من الانتكاس علي الفصاماو حدوث تفاقم او شدة في اعراض الفصام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *