دكتور نفسي في افضل المصحات النفسية في مصر

دكتور نفسي في افضل المصحات النفسية في مصر

تعد الاضطرابات النفسية والعصبية من اكثر الامراض المنتشرة في العصر الحالي ومنها ما هو البسيط ومنها ما هو المعقد بشكل كبير , وعلي الرغم من تفشي تلك الامراض في المجتمع الا انه لازال هناك احجام من قبل المجتمع علي العرض علي دكتور نفسي مختص علي عكس الحاصل في مجال علاج الامراض العضوية مهما كانت الا ان الاشخاص لايهملون في علاج المرض العضوي علي عكس الحال في علاج المرض النفسي , وبحسب الاحصائيات فان هناك شخص من بين كل اربعة اشخاص مصاب باحد الامراض النفسية في مرحلة ما من مراحل الحياة ولكن مع وصف العصر الحالي بعصر الامراض النفسية الا ان عدد قليل جدا من المرضي النفسيين من يقبلون علي العلاج النفسي من خلال طبيب نفساني مختص ولكن الكثير منهم يسعي في علاج الاضطراب النفسي من خلال الطرق العشوائية والتي لا تزيد الامور الا تفاقما وتتسبب في التأخير في طلب العون من المختصصين في مصحات نفسية او دكتور نفساني في مصحة خاصة  .

بين العلاج النفسي وعلاج الامراض النفسية بالقران

ليس ثمة تعارض بين علاج الاضطرابات النفسية بالقران مثل علاج الاكتئاب بالقران او علاج القلق بالقران او غيرها من الامراض النفسية التي تعالج بالقران فلا شك ان القران يبعث في الروح الطمأنينة والسكينة وبه تطمئن القلوب وترتاح الابدان لكن لا يمنع هذا الامر من الاستعانة بالمختصصين في علاج المريض النفسي من خلال طبيب نفسي مختص بحسب المرحلة العمرية ونوع المرض النفسي ولكن لابد من التنويه علي انتشار طرق العلاج من الامراض النفسية لكنها وهمية ومن ابرز الطرق الوهمية في علاج المريض النفسي هي علاج الاضطرابات النفسية بالاعشاب فكم من الاشخاص ازدادت حالته سوءاً بسبب التأخر في طلب المعالجة النفسية بسبب العديد من المفاهيم المغلوطة عن الطب النفسي .

بين علاج الامراض النفسية والعضوية

في ظل التطور العلمي والطفرة التي حدثت في مجال علاج الامراض النفسية في العقود الاخيرة  و,مع توافر العديد من الادوية النفسية بشكل غير مسبوق حتي وصل  العلاج النفسي الي مرحلة من التقدم ومكانة لم يصل اليها من قبل علي مدار القرون الفائتة , فقد صار التطور الحاصل في مجال علاج الامراض النفسية موازياً لما هو حاصل في مجال علاج الامراض العضوية ولكن في ظل الثقافات المحدودة لدي الاشخاص في العديد من المجتمعات والتي جعلت الاشخاص في منأي عن العلاج النفسي حتي صار كلمة دكتور نفسي امر مستغرب بشكل كبير .

دوماً ما نري التخصصية في مجال علاج الامراض العضوية فهناك دكتور للاطفال وطبيب للعيون كذا الحال اصبح في العلاج النفسي فالاستعانة بالمختصصين اصبح من سمات الطب النفسي في العصر الحالي فلم يعد دكتور نفسي يعالج جميع الاضطرابات والامراض النفسية والتعميمم في الامر لكن اصبح لدينا علاج الفصام وعلاج الاكتئاب و علاج القلق و علاج الوسواس القهري مع وجود دكتور نفسي للاطفال و دكتور نفسي لكبار السن وعلاج الاضطرابات النفسية عند المراهقين وهذا ينم عن وجود تغير في الثقافة المجتمعية في النظر الي العلاج النفسي و دكتور نفسي بشكل عام , بل صار هناك مصحات نفسية في العديد من المناطق في مصر واصبح الاشخاص يبحثون عن دكتور نفسي في المنطقة الاقرب اليهم ,  فمن يبحث عن  دكتور نفسي في مصر الجديدة و دكتور نفسي في مدينة نصر و دكتور نفسي في الاسكندرية ودكتور نفسي في المعادي .

ما هو تعريف الاضطرابات النفسية

يعرف خبراء الطب النفسي بان الاضطرابات النفسية او المرص النفسي عبارة عن خلل حاصل في التفكير والمشاعر والسلوك وتسبب تلك الاضطرابات في تعطيل قدرات الشخص في التعامل مع الاخرين وتعرقل مسيرته لمواجهة متطلبات الحياة , وهذا ابسط تعريف للمرض النفسي فهو من اكبر العوائق التي تقف في وجه الشخص في مواجهته للحياة  .

تختلف الاضطرابات النفسية في شدتها وطولها باختلاف الاشخاص والظروف المواتية وفي الواقع الجميع عرضة للامراض النفسية بغض النظر عن الجنس او العمر او الثقافة او العرق او الدين او مستوي الدخل او مستويات التعليم , ومن المفاهيم المغلوطة حول الامراض النفسية انها تنتج بسبب ضعف في الشخصية او عيب فيها ولكن هذا المفهوم مغلوط تماماً , ويتم علاج المرضي النفسيين من خلال دكتور نفسي او قد يحتاج بعض المرضي الي الحجز في مصحات نفسية للوصول بالمريض الي حالة من الاتزان النفسي والاستقرار ومساعدته في مواجهة تحديات الحياة والقدرة علي اداء المهام والمسؤليات الملقاة علي كاهله .

كيفية التعامل مع المريض النفسي

لا شك ان التعامل مع المريض النفسي امر يهم المجتمع باكمله فكما اشرنا بان هناك شخص من بين كل اربعة اشخاص يعاني من المرض النفسي خلال مرحلة من مراحل حياته , ولذا اولي الامور التي تنبغي علي الاسرة هي تحديد المرض النفسي المصاب به المريض وتحديد المرحلة التي وصل لها الشخص المريض من خلال التواصل مع دكتور نفسي مختص وتحديد مدي ضرورة الحاق الشخص بمستشفي من عدمه وهذا الامر راجع الي الطبيب النفسي المعالج بحسب طبيعة المرض النفسي , ويجب الا يكون هناك اي نوع من الاهمال مع المريض النفسي والمواظبة علي تقديم الادوية في مواعيدها , كما يجب تثقيف الاسرة عن المرض النفسي واسبابه وطرق العلاج ومتابعة حال المريض بشكل مستمر واذا لم تستطيع الاسرة التعامل مع المريض النفسي بما ينبغي ان يكون فهنا لابد من الحاقه باحد مصحات نفسية حيث البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي ووجود اشخاص لهم القدرة علي التعامل مع المرضي النفسيين .

ما هي اسباب الاصابة بالاضطرابات النفسية 

لم تزل اسباب الامراض النفسية لغز محير لدي العلماء علي الرغم من الابحاث العلمية والدراسات التي اجريت علي الدماغ والتصاوير الدماغية لكن لم يزل هناك غموض عن الاسباب المحددة والدقيقة للاصابة بالمرض النفسي ولكن توصل العلماء الي العديد من العوامل والاسباب العديدة التي يكون لها دور في الاصابة بالمرض النفسي ومن ابرز اسباب المرض النفسي :-

أولاً :- الجانب الوراثي فقد اكدت الدراسات بان الوراثة لها دور في اصابة الاشخاص بالاضطرابات النفسية وفي حالة توارث الشخص الجينات المسؤلة عن الاضطرابات النفسية وكانت الظروف مواتية ومساندة له فقد يؤدي هذا الي الاصابة بالامراض النفسية , ويشهد الواقع لهذا الامر فكم من الحالات التي يتم علاج الفصام لها او علاج الاضطراب الوجداني وغيرها من الاضطرابات العصابية والذهانية يكون هناك تاريخ مرضي في العائلة .

ثانياً :- التعرض لضغوطات الحياة والتعرض للتوتر والضغوطات النفسية من اهم الاسباب التي تتسبب في حدوث اضطراب القلق المستمر والاصابة بالاكتئاب النفسي وغيرها من الامراض النفسية والعصابية .

ثالثاً :- الخلل في الخلايا الدماغية يكون له دور كبير في الاصابة بالامراض النفسية فحين يحدث خلل في الخلايا المسؤلة عن التفكير والوجدان والسلوكيات وسبب ذلك الخلل هو الزيادة والنقصان في تلك المواد خاصة الدوبامين والسيروتونين .

رابعاً :- حدوث خلل في النواقل العصبية التي توجد بالدماغ فتلك النواقل تقوم بربط الخلايا بعضها ببعض وحين يحدث خلل في النواقل العصبية فان الشخص يكون معرض للاصابة بالمرض النفسي .

خامساً :- يوجد علاقة بين المرض العضوي واصابة الاشخاص بالامراض النفسية فهناك بعض الامراض العضوية التي يكون لها اثر شديد في النفس مثل السرطان , كذا الخلل الحاصل في اعضاء الجسم مثل الاصابة بمرض القلب والجلطات التي تؤثر في الدماغ وخلايا المخ والتي تؤدي بدورها الي زيادة احتمالية الاصابة بالمرض النفسي .

كيف تعرف انك مريض نفسي وبحاجة الي دكتور نفساني 

كثير من الاشخاص من يتعرض لضوائق قد تؤدي الي تعطيل الملكة الشخصية لديه او تعرضه للتجارب المؤلمة التي تتعرض لها خلال مشوار الحياة وفي كثير من الاحيان يشعر الشخص بالتشوش وصعوبة في التفكير بشكل واضح ويفقد القدرة علي تحمل تبعات الحياة ويمتلك الشخص مشاعر الاحباط وقد يتطور الامر الي حالة اكتئاب دون علمه بانه بحاجة الي العرض علي دكتور نفسي , وقد يبرر الاشخاص انهم لا يمتلكون تكلفة الكشف عند دكتور نفسي لكن يوجد اكثر من دكتور نفسي بالمجان في مصحات نفسية تابعة للدولة ومحاولات الدولة قائمة في انشاء العديد من المصحات النفسية في مصر والسماح وعمل تصاريح لعمل مصحات نفسية لعلاج مرضي الادمان وعلاج المرضي النفسيين .

لا شك ان هناك اختلاف بين مشاعر الحزن والكآبة العابرة التي لا يكاد شخص الا ومر بتلك الاوقات من الحزن لموت شخص عزيز او فقد قريب او ضغوطات مجتمعية تتسبب في توليد حالة من الحزن والضيق ولكن لا شك ان تلك المشاعر لا تدوم طويلاً ولا تعرقل مسيرتنا في الحياة ولكن من خلال هذا المحور سنتعرف علي ابرز اعراض المرض النفسي وكيف تعرف انك بحاجة الي دكتور نفسي ؟

أولاً :- استمرار حالة من الحزن ولكآبة لفترات طويلة لا يمكن السيطرة عليها وترافق مشاعر الحزن تلك مشاعر من الغضب وحالة من اليأس والتي تدل علي وجود مشكلة نفسية يجب الاسراع في طلب العون من خلال دكتور نفسي مختص

ثانياً :- اذا اصبحت انك غير قادر علي فعل الاشياء التي يجب ان تفعلها وتشعر بحالة من الاحباط واليأس او اصبت بحالة من الاكتئاب وافقدك هذا القدرة علي مواصلة حياتك نفس الحماسة وادائك للافعال والمهام بنفس النشاط الذي اعتده من قبل مع شعورك بحالة من الشلل وعدم الرغبة في الخروج والاندماج في المجتمع وعدم الرغبة في التحدث مع افراد العائلة او الاصدقاء فهذه كله يشير الي وجود اضطرب نفسي وانك بحاجة الي دكتور نفساني مختص ومراسلة دكتور نفسي لعمل تشخيص مبدئي  .

ثالثاً :- حدوث خلل في الكثير من امور حياتك فقد تلاحظ وجود اضطرابات في الاكل حيث تزداد لديك الرغبة في الاكل بشراهة مع شعور بعدم الشبع مما يتسبب في زيادة وزنك , او علي العكس تماماً يحدث عدم رغبة في تناول الطعام مما يتسبب في حدوث حالة من فقدان الشهية وحدوث ضعف عام في الصحة  او حين يحدث اضطرابات في النوم بشكل اكثر من المعتاد او اقل من المعتاد فحينئذ فانت تحتاج الي دكتور نفسي او علي الاقل التواصل مع دكتور نفسي عن طريق النت .

رابعاً :- الانطواء علي النفس ونفضيل الجلوس وحيداً بعيداً عن كل الموجودين من حولك وتجنب الدخول في المحادثات الشخصية بعيداً عن العائلة والاصدقاء وفي تلك الحالة يجب استشارة دكتور نفسي قبل ان تتطور المشكلة وتؤثر علي الصحة بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *