انفصام الشخصية اسبابه واعراضه

انفصام الشخصية اسبابه واعراضه

يعد مصطلح انفصام الشخصية من المصطلحات المألوفة لدي الكثير وهو من الكلمات التي تتردد كثيراً الا انه لا يفهم معناها بشكل صحيح حيث يعني لديهم ان الشخص يعاني من شخصيات مزدوجة او منقسمة ويتصرف كأنه شخصيتين منفصلتين او اكثر من شخصية , او الاعتقاد بان مريض انفصام الشخصية مريض عنيف ومخيف وغيرها من التوقعات حول المرض حين يتم ذكر شخص مريض بالانفصام في الشخصية , وقد غرابة الاطوار والسلوكيات التي تبدو علي الاشخاص المصابين بمرض انفصام الشخصية مع الجهل بطبيعة الامراض النفسية هي السبب الاكبر في الشك ان الامر متعلق بالجن والمس الشيطاني او غيرها من الموروثات الثقافية التي تدفع الاشخاص الي البحث عن علاج انفصام الشخصية بالقران و لان ثقافة العلاج بالاعشاب من موروثات الشعوب والامم فان علاج انفصام الشخصية بالاعشاب هو الحل الاول لدي الكثيرين علي الرغم من عدم التعرف علي المرض وماهيته بشكل تام الا انهم يرون غرابة في طبيعة الشخص وخلل في العلاقات وغيرها من اعراض انفصام الشخصية مما يدفعهم الي البحث عن طرق علاج انفصام الشخصية بحسب طبيعة المجتمع الا ان علاج الانفصام في الشخصية يجب ان يتم من خلال دكتور نفسي مختص فهو مرض نفسي يحتاج الي المختصصين في علاج الامراض النفسية ونحن في مركز بريق للطب النفسي وعلاج الادمان نوفر احدث طرق علاج مرض انفصام الشخصية من خلال العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي وادوية علاج انفصام الشخصية في ظل بيئة علاجية تساعد علي التعافي من خلال اساتذة الطب النفسي في مصر والعالم العربي 00201019988205

مرض انفصام الشخصية

مرضي انفصام الشخصية يكون لديهم حالة من الانعزال والرغبة في الوحدة  والشعور الدائم بالتوتر مع صعوبة تكوين العلاقات مما يجعلهم بلقون اللوم في فشل تكوين علاقاتهم الاجتماعية علي الاخرين مع اعتناقهم لبعض الافكار الغير مألوفة كقدرتهم علي التأثير علي افكار الاخرين .

لازال هناك خلط بدرجة كبيرة في تشخيص الاضطرابات النفسية خاصة في المجتمعات العربية وانتشار الجهل بطبيعة الامراض والاضطرابات النفسية والعقلية لدي كثير من الاشخاص , ولذا يكون لدي الكثير خلط بين مرض الفصام الذهاني العقلي الذي يكون لدي الشخص حالة من عدم الاستبصار بالواقع ويكون من ابرز اعراضه الهلاوس والضلالات والتي تجعل الشخص المريض الفصامي في عالم اخر بعيداً عن العالم الواقعي ولا يدري لما يجري حوله وبين مرض الانفصام في الشخصية  ومن خلال محاور الموضوع سنتعرف علي تشخيص مرض الانفصام في الشخصية وابرز اعراض انفصام الشخصية وغيرها من المحاور الهامة التي تتعلق بالموضوغ .

اعراض انفصام الشخصية

في الغالب تبدأ اعراض الانفصام في الشخصية في الظهور في مرحلة البلوغ وعلي الرغم من استمرار المرض الا انه مع التقدم بالعمر يكون هناك حالة من التحسن بشكل كبير مع العلاجات المختلفة التي تستخدم في علاج مرض انفصام الشخصية , وتبدأ اعراض الانفصام في الشخصية في الظهو كما يلي ( الانعزال التدريجي من الوسط الاجتماعي – تفادي التواجد في الاماكن الاجتماعية والمواقف التي تكتظ بالاشخاص – يتكون لدي مريض انفصام الشخصية العديد من المعتقدات المغلوطة والافكار الشاذة غير الطبيعية – التخاطر وايمان الشخص بوجود قوي سحرية – تشوه في الواقع لدي مريض الانفصام في الشخصية وهناك تفريق بين الفصام ومرض انفصام الشخصية طارق الحبيب احد الاطباء النفسيين المشاهير في العصر الحالي – حدوث تغيرات شديدة في الحواس – التفوه بالكلام الغير مفهوم – الشك والريبة في كثير من الامور – عدم القدرة علي تكوين صداقات وعلاقات ودوما ما تبوء علاقاته الاجتماعية بالفشل ) .

الكشف المبكر عن انفصام الشخصية والبدء في العلاج

لا شك ان التعرف في وقت مبكر علي مريض الانفصام في الشخصية له دور كبير في التدخل المبكر في العلاج ومن ثم الوصول الي مراحل متقدمة من التعافي , ومن الضروري ان نطلب المساعدة بشأن مريض الانفصام في الشخصية في وقت مبكر لان الشخصية تتكون وتترسخ في النفس بشكل اقوي كلما مر الزمن , وفي العادة الاشخاص المصابون بالانفصام في الشخصية لا يلجأون الي طلب المساعدة من خلال المختصصين الا بعد حالة من الالحاح من قبل المقربين ولذا يجب علي الاشخاص المقربين في حال ظهور اعراض مرض انفصام الشخصية البدء في مناقشته في طلب المساعدة من خلال العاملين في مجال الصحة النفسية وعلاج انفصام الشخصية في وقت مبكر .

اسباب مرض انفصام الشخصية

تتكون شخصية الانسان من مزيج من الافكار والسلوكيات والمشاعر والتي تختلف من شخص لاخر ومن خلال الشخصية يكون تعامل الانسان مع الاخري ويري نفسه والعالم من حوله  , ويبدأ الشخص في تكوين شخصيته في مرحلة الطفولة من خلال العديد من العوامل التي تؤثر فيه فيتعلم الطفل كيف يتعامل مع الاخرين وكيف يكون حاله وتعامله وردود فعله في المواقف المختلفة ولذا تتسبب الاساءة في مرحلة الطفولة والاهمال وفقد الحنان للطفل وتعرضه للاعتداء النفسي او الجنسي او غيرها من الاعتداءات يتسبب في حدوث خلل في وظائف المخ ومن هنا تكون لتلك الاشياء دور كبير في حدوث مشاكل في شخصية المرء ومن ثم الاصابة بالانفصام في الشخصية .

من ابرز العوامل التي تزيد من خطر الاصابة بمرض الانفصام في الشخصية ما يلي :-

  • العوامل الوراثية كاصابة احد افراد الاسرة بالمرض .
  • الصدمات التي يتعرض لها الانسان في حياته والصدمات النفسية الشديدة مثل ترك العمل او حدوث حالة من الطلاق والتفكك الاسري وغيرها من الامور التي تكون من عوامل خطر الانفصام في الشخصية .

كيفية تشخيص مرض الانفصام في الشخصية  

يتم تشخيص انفصام الشخصية من خلال دكتور نفسي مختص بحسب الاعراض والتاريخ المرضي او من خلال اجراء الفحوصات الطبية اللازمة ولكي يتم تشخيص شخص بانه مصاب بمرض الانفصام في الشخصية لابد من وجود خمسة او اكثر من النقاط الاتي ذكرها بحسب ما جاء في الدليل الاحصائي والتشخيصي للاضطرابات النفسية الضادر عن جميعة طب النفس الامريكية والذي يعد اشهر المراجع في تشخيص الامراض النفسية .

  • الفشل في فهم أو التفاعلات مع الأحداث المحيطة او ان يعتقد ان لها معني شخص .
  • يكون لدي الشخص أعراض انفصال عن الواقع وعدم استبصار بالواقع المحيط اشهرها الهلاوس .
  • الأفكار الغريبة أو الطرق غير معتادة في الكلام كالتهتهة والكلام الغير مفهوم .
  • أعراض الشك المرضي والريبة مثل الشك الدائم في أن أحداً ما يريد قتله وهي ضلالات الشك والاضطهاد والاعتقاد بان هناك من يريد ايذاؤه والتفكير في قتله حتي اقرب المقربين له .
  • المشاعر السطحية غير مرتبطة بالأحداث المحيطة أو انعزالية عن الواقع في عالم خاص .
  • مظاهر عامة غريبة وغير معتادة علي الشخص .
  • عدم وجود أشخاص مقربون في دائرة الشخص اذ تقتصر صداقاته علي اصدقاء العائلة فحسب .
  • حالة من التوترالشديد تجاه العلاقات الاجتماعية وهذا التوتر لا يزول بالرغم من التعود علي الاشخاص .

استبعاد اي اعراض قد تكون مناسبة لتشخيص مرض الفصام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السعودية
مصر