قصة مدمن مخدرات متعافي

قصة مدمن مخدرات متعافي

الحديث عن قصص مدمنين متعافين من الادمان علي المخدرات لها دور كبير في تحميس الاشخاص المدمنين الراغبين في التعافي وعلي الرغم من كونها قصص مخدرات مؤلمة الا انها كان لها دور كبير في تحفيز الاشخاص المدمنين في الخضوع لبرامج علاج الادمان والخروج من عالم المخدرات والعودة الي حياتهم من جديد ومن خلال هذا الموضوع سنتعرف علي قصص مدمنين متعافين ليس لاجل الكلام فحسب لكن من اجل اخذ العبرة والقدوة والحكمة هي ان تتعلم من اخطاء الاخرين فاحذر ان تكون قصتك تحكي لا ان تحكيها فكم من شخص وقع في فخ الادمان علي المخدرات ولم يجد طريق للتعافي من الادمان ولذا فان تلك القصص عن ابطال استطاعوا التغلب علي الادمان ونجوا من براثن وشرك المخدرات ففي الواقع حلم التعافي من الادمان ليس عالم من الخيال لكنه واقع ملموس وكم من شخص عاد الي حياته واصبح له بصمة في المجتمع فلتأخذ الخطوة الاولي للتعافي ولتعترف بمرضك ولتسعي في الخلاص من طريق الظلام فرغبتك في التعافي من الادمان هي خطوة فعالة في العودة الي طريق النور واستعادة حياتك التي ربما لو تأخرت ربما لا تجد فرصة اخري للتعافي فكم من شخص ضاع في طريق المخدرات موتا بسبب جرعة زائدة او بسبب الانتحار او اصيب بمرض ذهاني فتفاقمت الامور وتعقدت المشكلة كثيرا ومن هنا سنسر لكم قصص عن مدمني المخدرات المتعافين والابطال الذين نجحوا في الاقلاع عن عالم المخدرات .

قصة مدمن مخدرات تائب قصيرة

يقول احدهم ادمنت  20 عاما والان تعافيت احفز المدمنين علي الاقلاع عن المخدرات , فقد قاربت الاربعين من العمر ومنذ العشرين من العمر اتعاطي المخدرات يعني قضيت 20 عام في عالم الادمان وكدت افقد الامل تماما خاصة انني قمت بالعلاج من الادمان الا انني قد وقعت في الانتكاس علي الادمان بمجرد ان خرجت من مستشفي علاج الادمان وظلتت منتكسا مدة طويلة حتي قررت والدتي ارسالي مرة اخري الي مراكز علاج الادمان الخاصة وبالفعل كانت تلك المرة فارقة في حياتي فبفضل الله تعافيت من الادمان وخرجت من مصحة علاج الادمان شخص اخر ارفض اي السير في اي طريق يقترب من عالم المخدرات واصبحت الان احفز الاشخاص علي التعافي من الادمان من اجل الاقلاع عن المخدرات .

الادمان مرض مزمن الا انه يمكن التعافي منه

لا زالت النظرة المجتمعية تجاه المدمنين تحتاج الي تعديل فمرض الادمان من الامراض المزمنة المعقدة الا انه مرض يمكن التعافي منه والوصول الي مرحلة من الاستقرار النفسي والسلوكي والقدرة علي العودة الي المجتمع والانتاجية وفي الواقع هناك العديد من النماذج التي تعفات من مرض الادمان وهناك قصص مخدرات مؤلمة لاشخاص دخلوا في هذا الطريق المظلم الا انهم لم يجدوا فرصة للتعافي من الادمان لذا لابد ان يكون هناك ارادة قوية وعدم التسويف لانك لا تدري ما يكون في التعاطي في المرة القادمة فلربما تكون جرعة من المخدر طريق الموت الاسرع .

مرض الادمان علي الرغم من كونه مرض معقد ويحتاج الي مجهود كبير واردة من قبل الشخص للوصول الي مرحلة التعافي من الادمان خاصة اذا صاحب مرض الادمان مرض نفسي مصاحب فتزداد الامور تعقيدا والمشكلة تفاقما ويتحول مريض الادمان الي مريض تشخيص مزدوج وفي الواقع علاج مرض التشخيص المزدوج امر عصيب اذ يتطلب الامر ضرورة الالتحاق بافضل مصحات علاج الادمان لان فكرة علاج الادمان بالمنزل ليست مجدية في ظل اجتماع المرض النفسي مع مرض الادمان .

وفي الواقع هناك من استسلم لمرض الادمان وراوا ادمانهم هو نهاية الطريق ومن وقع في فخ المخدرات فلن يخرج منها وخارت عزيمتهم في بداية الامر لكن مع الدعم من قبل الاهل والمقربين ومحاولة انقاذهم ومساعدتهم في التغلب من مرضهم واقناعهم بضرورة الالتحاق ببرامج علاج الادمان في مراكز علاج الادمان المختصة ومساعدة المختصصين استطاعوا العودة الي المجتمع والاقلاع عن طريق التعاطي نهائيا وتوقفوا عن ادمان المخدرات تماما والان اصبحوا مشرفين في مراكز علاج الادمان يساعدهم غيرهم من المدمنين في التعافي من الادمان ..

الانتكاسة علي الادمان ليست نهاية المطاف

علي الرغم من ان مرض الادمان يمكن التعافي منه وهو قابل للشفاء الا ان الشخص قد يقع في الانتكاس علي المخدرات ويرجع لطريق التعاطي مرة اخري الا انه يجب عليه الا يستسلم لمرضه وان يقاوم ويعود فالانتكاسة ليست نهاية المطاف وكم من شخص مدمن وقع في فخ الادمان والتعاطي وعاد وتعافي تماما من الادمان علي المخدرات لكن هذا بلا شك يتطلب النية والرغبة الصادقة في التعافي من الادمان وما يخشاه الكثير من مدمني المخدرات هي مرحلة الديتوكس او ما تعرف بسحب سموم المخدرات من الجسم لكن في الواقع كانت تلك المرحلة صعبة جدا قبل التوصل الي ادوية علاج الادمان والتي اصبح لها دور كبير في علاج مدمني المخدرات ومرور مرحلة سحب سموم المخدرات من الجسم بسلام , لكن يجب ان نعي تماما ان مرحلة سحب السموم من الجسم ليست المرحلة الاولي والاخيرة في رحلة علاج الادمان من المخدرات فهناك مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي والتي لها دور كبير في تأهيل الشخص المدمن وانخراطه في المجتمع الذي يعيش فيه والاقلاع عن المخدرات بشكل تام .

قصص عن المخدرات في المدارس

قصص من عالم المخدرات علي الرغم من كونها روابات عن المخدرات مؤلمة خاصة في مرحلة التعاطي الا انه قد تكون قصة مدمن مخدرات تائب قصيرة لها دور كبير في عودة اخرين من هذا الطريق المظلم الذي وقعوا فيه وهناك قصص مدمنين متعافين كثيرة تحدثنا عنها وقد حدثت بالفعل وليست قصص المخدرات في السعودية فقط ولا في مصر الا ان هناك مئات القصص والروايات عن المخدرات وقصص عن المخدرات في المدراس والجامعات وما لرفقاء السوء من دور كبير في نشر تلك السموم وافحام رفقائهم الي هذا العالم المظلم  او ان يكون الواقع المؤلم طريق لاولئك الشباب والمراهقين الذين هم صيد سهل لتجار المخدرات , وما اكثر القصص من مدمني المخدرات التي بدأت بالالم ومنهم من يوفقهم الي طريق العلاج من الادمان والبعض قد لا يجد فرصة للتعافي وقد يموت منتحرا او قد يموت بسبب جرعة زائدة من المخدرات وبعضهم قد تكون نهايته في قبضة الشرطة وهذه قصة من قصص مخدرات مؤلمة التي وقع فيها الشاب احمد في فخ الادمان ومن ثم في قبضة الشرطة وهي قصة عن المخدرات قصيرة جدا الا انها مأساوية

قصص عن المخدرات في الجامعة والتي نحاول من خلالها سرد القصص القصيرة جدا عن احد الشباب التي وقع في فخ الادمان علي المخدرات ووقع في مستنقع الادمان وتلك القصة ليست من وحي الخيال الا انها عن احد شباب الذي غرر به في طريق الادمان والتعاطي ولقد درس صاحبنا في قسم الادب في الجامعة وكانت حياته تسير في طريق سليم لا يعرف اي من طرق الشر فقد تربي في اسرة محافظة وسارت حياته بشكل طبيعي في ظل الوالدين اللذان شملاه بالرعاية الي ان توفيت والدته واثر هذا بشكل كبير علي احمد وتردت حالته كثيرا مما سهل عليه كثيرا الاقبال علي وانجذب صاحبنا الي هذا الطريق بسهولة وقد ظن احمد انه وقد الكنز المفقود والعالم الذي يبحث عنه من زمن وقد وجد ضالته المفقودة لكن ما ان مر بضع اسابيع فحسب علي ادمان احمد الي ان تم القبض عليه في احد كمائن الشرطة والذي نصب من اجل القبض علي بعض تجار المخدرات ولا زال احمد في قبضة الشرطة ولعله يتعلم من خطأه ويخرج ليبدأ حياة جديدة ونظيفة بعيدا عن عالم الادمان والتعاطي ولتكون قصته ضمن قصصص متعافين والا يستسلم لمرض الادمان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السعودية
مصر