علاج التشخيص المزدوج

التشخيص المزدوج والاضطرابات الذهانية الناتجة عن التعاطي

العلاقة بين الاضطرابات النفسية وتعاطي المخدرات موضع قد حير العلماء كثيراً ولكن في النهاية صار اجماعاً من قبل علماء الطب النفسي ان هناك علاقة بين تعاطي المخدرات والاصابة بالاضطرابات النفسية وقد اكد علماء الطب النفسي بلا شك وما لا يدع مجالاً للحيرة ان الاضطرابات النفسية تقود الي الادمان كما ان الادمان يتسبب في الاصابة بالاضطرابات الذهانية والامراض النفسبة والعصابية وبسبب الادمان يتحول المدمن الي مريض نفسي بسبب ما تسببه المخدرات من تدمير لخلايا المخ والجهاز العصبي المركزي لكن دعنا نخوض اكثر الي العلاقة بين الادمان والامراض الذهانية ؟ وايهما يسبق الاخر هل المرض النفسي يسبق الادمان ؟ ام ان الادمان يسبق المرض النفسي

في حقيقة الامر مريض التشخيص المزدوج يعني ان الشخص يعاني من مشكلتين اساسيتين هما الادمان والمرض الذهاني ويكون المريض بحاجة الي احد مراكز علاج الادمان المختصة لان المرض النفسي او الاضطراب الذهاني الناتج عن التعاطي يحتاج الي دكتور علاج الادمان لعلاج السلوكيات الادمانية وتغير افكار الشخص السلبية مع الادوية التي تساعد علي علاج الاعراض الانسحابية وقبل كل هذا يتم طرد سموم المخدر من  الجسم ومرحلة الديتوكس اولي مراحل علاج الادمان والخطوة الركيزة في رحلة علاج الادمان , ولن يكون هناك اهمال لاحد المشكلتين فمع علاج الادمان يتم علاج الاضطراب الذهاني او العصابي الناتج عن تعاطي المخدرات من خلال دكتور نفسي مختص ونحن في مركز بريق لعلاج الادمان حيث البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي لبناء شخصية متزنة مع القدرة علي ممارسة حياته بشكل متزن .

مركز بريق للطب النفسي وعلاج الادمان المركز المختص بعلاج الاضطرابات النفسية وتشخيص وتصنيف الامراض النفسية ,  وتشيخص مرض الادمان , مع مستجدات التشخيص وادوات القياس النفسي , وعلاج الامراض النفسية والذهانية في ظل تكامل العلاجات النفسية والعلاجات الاخري , والاعتماد علي الطرق العلاجية الحديثة , مع وجود جانب العلاج الروحاني والعلاج الاجتماعي كل هذا في مركز بريق للطب النفسي وعلاج الادمان للوصول الي المرضي الي التعافي وبناء شخصية جديدة متزنة بسلوكيات جديدة بعيداً عن شخصية المدمن تماماً وسلوكيات متزنة , بناء شخصية قادرة علي العطاء والبناء ولها بصمة في المجتمع .

العلاقة بين الاضطرابات النفسية والادمان علاقة وثيقة ومتأكدة والدراسات والابحاث المختصة اشارت الي هذه الحقيقة الحتمية وقد اكد علي هذا الامر جمع من العلماء والاستشاريين والممارسين في جميع انحاء العالم الذين قاموا بعمل مؤتمر لاجل مناقشة مستجدات العلاج الاهم والافضل للامراض النفسية كالوسواس القهري و اضطرابات الادمان  وادمان المنشطات الاخري .

العلاقة بين الاضطرابات النفسية والادمان علاقة تبادلية ولكن ايهما يؤدي للاخر ؟

العلاقة بين الاضطرابات النفسية ومرض الادمان علاقة تبادلية ولكن ايهما يؤدي الي الاخر يقول العلماء انها فكما ان المخدرات والادمان علي المخدرات سبب لاصابة الاشخاص بالاضطرابات النفسية والذهانية فهي تؤدي الي الامراض النفسية , والامر يحدث تماماً حين يصاب الاشخاص بالاضطرابات النفسية او الذهانية فان طريقه الي الادمان يكون مفتوحاً ظناً منهم ان المخدرات او الادمان طريقهم للخلاص من الالم النفسي و حالة الاكتئاب النفسي الذين يعانون منه  لعدم استبصارهم بالمشكلة من جهة اخري , لذا يمكننا ان نجمل القول بان  المخدرات والاضطراب النفسي وجهان لعملة واحدة فكلاهما يؤدي الي الاخر  ,وهنا ستؤدي الي طول مدة علاج الادمان .

كيف ان الادمان يؤدي الي الاصابة بالامراض النفسية ؟

العلاقة بين الامراض النفسية والادمان علاقة مؤكدة وقد اكدتها الدراسات والابحاث والاحصائيات العالمية الصادرة عن المنظمات والهيئات العالمية , فهناك اتفاق بين علماء الطب النفسي والعلماء قاطبة ان العلاقة بين الادمان والاضطرابات النفسية علاقة تبادل وكلا منهما يؤدي الي الاخر واحداهما طريق للاخر .

اشارت الاحصائيات والدراسات المختصة الي ان العديد من يكون الاضطراب النفسي هو التشخيص الاساسي لهم يعني انه في الاساس مريض نفسي يعاني من احد الاضطرابات العصابية مثل اضطرابات النوم و اضطراب القلق و مرض الاكتئاب , بالاضافة الي ان الكثير ممن يعانون من القلق الليلي والارق الليلي او حتي الاشخاص الذين يعانون من الحزن و الاكتئاب يعتقددون ان الخلاص مما يعانوه هو تعاطي المخدرات والدخول الي عالم التعاطي والعيش في عالم اخر ولو للحظات بعيدا عن العالم المرير الذي يعيشون فيه وربما يكون الدخول جهلاً منهم بحقيقة المخدرات وما تسببه لهم المخدرات وهذا العالم ؟ او ربما يدخلون الي هذا العالم بتوصيات من اصدقائهم للخلاص مما يعانونه ولكنهم لا يقضوا الكثير من الوقت الا ان يصيروا تحت وطأة الادمان والتعاطي وفي حالة اقسي واشد من الالم النفسي الذي يعانون منه وينقلهم الادمان الي عالم من المرض النفسي فيجعلهم مرضي ادمان ومرضي نفسيين فيضيفوا مرضاً الي مرضهم وداءً الي دائهم وألماً الي ألمهم وتتضاعف المعاناة لديهم بسبب فكرهم واعتقاداتهم الخاطئة واتباعهم لرفقاء السوء الذين جروهم الي عالم المخدرات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السعودية
مصر