طرق علاج ادمان الحشيش

علاج ادمان الحشيش :

علاج الادمان من الحشيش اصبح حلم الكثير من الشعوب والمجتمعات التي ابتليت بتفشي هذا المخدر بين شبابها وهذا لا شك خطر كبير علي المجتمع فالشباب هم بناة المستقبل وقد زادت الامور تعقيدا حين انتشر الحشيش بين النساء ! فاصبح الحشش مخدر الفقراء الرجال والنساء وعلي الرغم من وجود العديد من المخدرات في المجتمع وكل يوم هناك الجديد في عالم الادمان الا ان الحشيش لا زال اشهر المخدرات خاصة في العالم العربي , ولذا يأتي علاج ادمان الحشيش في مقدمة اولويات الكثير ولكن قبل التطرق الي ذكر طرق معالجة الادمان من الحشيش فعلينا ان ندرك ان رغبة المدمن في التعافي من الادمان هي اهم مراحل العلاج والخلاص من طريق الظلام .

طرق علاج ادمان الحشيش :

تتعدد طرق علاج الادمان من الحشيش بسبب شهرة المخدر في جميع المجتمعات ولذا تختلف طرق العلاج نوعا ما من مجتمع لاخر فلا زال هناك من يتعامل بالطرق البدائية في علاج الادمان مثلا علاج ادمان الحشيش بالاعشاب في ظل تطور طرق العلاج النفسي ووجود العديد من اسماء ادوية علاج الادمان لكن لا زالت ثقافة علاج الادمان بالاعشاب تنتشر بشكل كبير , ولكن دون ان نفيض في الحديث عن مدي نفع الاعشاب في علاج ادمان المخدرات فقد يكون لها دور في تخليص الجسم من السموم لكن أني للاعشاب ان تخلص المدمن من السلوكيات الادمانية والافكار السلبية والمخاوف التي تعيش بداخله لذا اقصي نفع للاعشاب علي الرغم من وجود ادوية لعلاج ادمان الحشيش تؤدي نفس الدور التي تقوم به الاعشاب في تخليص الجسم من السموم بل يكون لها دور اكبر في التقليل من توق المدمن الي الحشيش .

علاج الحشيش بالقران كثيراً ما يكثر حوله التساؤلات ولكن ما المقصود بهذا النوع من العلاج ! ففي حقيقة الامر القران علاج للروج والبدن ولعل المراد من علاج ادمان الحشيش بالقران هو الدور الوقائ والوقاية خير من العلاج ولذا قد جائت النصوص بتحريم الخمر والمواد التي تذهب العقل ولذا التوعية بتحريم تعاطي الحشيش وحرمة المخدرات له دور كبير في اقلاع الاشخاص عن المخدرات بل في وقايتهم من الدخول الي هذا العالم المظلم وتعاطي السموم .

اقصر طريق لللاقلاع عن الحشيش من خلال مراكز علاج الادمان المختصة حيث الاشخاص الذين لهم خبرة في علاج الادمان والتعامل مع مرض الادمان ووجود البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي من ادمان الحشيش ويعتمد في العلاج علي محورين اساسين هما علاج الحشيش بالادويه وهي مرحلة سحب السموم وعلاج الاعراض الانسحابية ومن ثم مرحلة العلاج النفسي وبرامج العلاج السلوكي المعرفي والتي تساعد في تأهيل المدمن .

علاج تعاطي وادمان الحشيش في بريق للطب النفسي وعلاج الادمان

الحشيش من المواد الادمانية الخطيرة التي تحتاج الي العلاج وكغيره من المواد المخدرة المسببة للادمان

والتي ينقسم العلاج الي مرحلتين ركيزيتين هما :-

  • مرحلة سحب السموم او ما تعرف بمرحلة الديتوكس وفي تلك المرحلة يتم التعامل مع الاعراض التي تظهر علي المدمن نتيجة التوقف عن تعاطي الحشيش وسنتحدث عنها بالتفصيل خلال هذا المحور .

 

  • مرحلة التأهيل وهي المرحلة التي لا تقل اهمية عن مرحلة سحب السموم وعلاج الاعراض الانسحابية للحشيش ومرحلة التأهيل يتعلم فيها الشحص المدمن او متعاطي الحشيش كيفية التعامل مع الرغبة الملحة لتعاطي الحشيش وكيف يرفض الضغط الواقع عليه من قبل الاخرين وكيف يتعامل المدمن مع الظروف المجتمعية فكيف يتعامل مع الافراح والاحزان وكيف يقاوم الاحباط والذي في الغالب لا يعرف طريق للخلاص منه الا من خلال تعاطي الحشيش ,وبشكل ابسط في تلك المرحلة يتعلم المدمن كيف يتعامل مع نفسه ومع المجتمع وكيف يتعامل مع الخالق سبحانه وتعالي .

 

  • المرحلة الاولي في علاج ادمان الحشيش :-  مرحلة الديتوكس واغلب متعاطي الحشيش لا يشعرون بمعاناة كبيرة في حين التوقف عن تعاطي الحشيش اذ ان اعراض انسحاب الحشيش ليست ثقيلة ولكن ليست علي جميع الافراد فهناك عدد ليس بقليل من مدمني الحشيش يعانون من اعراض التوقف عن تعاطي الحشيش والتي تستمر معهم لعدة ايام وهذه الاعراض الانسحابية والتي يعاني منها الاشخاص تعطي جرس الالحاح النفسي للعودة لتعاطي المخدر للتخلص من تلك الاعراض التي تظهر بعد ترك الحشيش , وفي حقيقة الامر تجربة الاعراض الانسحابية للمخدرات تجربة مزعجة خاصة في الايام الاولي من التعاطي وقد تستمر اعراض انسحاب الحشيش شهر وخلال تلك الفترة يتم التعامل مع المدمن من خلال العلاج الدوائي اذ يتم علاج الحشيش بالادويه ويتم الاعتماد علي الادوية النفسية من مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان والبنذوديازبتات وغيرها من الادوية التي تخفف من حدة اعراض الانسحاب وتقلل من التوق والالحاح علي التعاطي .

 

  • المرحلة الثانية في علاج الادمان من الحشيش :- مرحلة التأهيل وفي تلك المرحلة يتم تأهيل المدمن سلوكياً ونفسياً فالعلاج الدوائي والمرحلة الاولي من معالجة مدمن الحشيش ما هو الا اعدد الشخص للمرحلة الثانية وبدون اجراء المرحلة التأهيلية فلا يطلق علي تلك العملية علاج الادمان بل سحب سموم فحسب !

 

  • مرحلة التأهيل النفسي للمدمن : مرحلة ركيزة واساسية لعلاج مدمني المخدرات وتتضمن تلك المرحلة عدة اسابيع بل قد تستمر لعدة اشهر بحسب حالة الشخص والمشاكل النفسية وحاجته الي العلاج لذا تختلف مدة علاج الادمان من شخص لاخر , وتتضمن مرحلة التأهيل ما يلي :-

أولاً :- تعريف المتعاطي او الشخص المدمن المعلومات الطبية عن طبيعة مخدر الحشيش ومدي التأثير طويل المدي وكيف يتسبب تعاطي الحشيش في الأذي للشخص نفسه وللاشخاص من حوله .

ثانياً :- يتم اعطاء المريض وقت للتغير فليس من المتوقع ان يتغير المريض بمجرد معرفة اضرار ومخاطر الادمان علي الحشيش ويسارع في طلب العلاج بل يحتاج الامر هضم لتلك المعلومات التي حصل عليها وقد يحتاج بعض مرضي الادمان الي مقابلة الدافعية كاحد سبل العلاج النفسي التي تتم في علاج مرضي الادمان وهذا الاسلوب العلاجي يتم للاشخاص الغير راغبين في العلاج ولديهم انكار من الواقع ولا يعترفون بوقوعهم في مشكلة .

ثالثاً :- ادويه علاج الحشيش لا تتوقف بمجرد الانتهاء من مرحلة سحب السموم من الجسم بل قد يكون هناك حاجة لتناول ادوية مضادات الاكتئاب والتي تتعامل مع عسر المزاج وحالة الكسل بالاضافة الي الادوية التي تساعد الشخص علي النوم وتقوية الجهاز العصبي وتنظيم الشهية فمن المعلوم ان مرض الادمان يحدث اضطرابات في الشهية بشكل ملحوظ .

رابعاً :- المعالجة النفسية ويهدف العلاج النفسي باشكاله المختلفة سواء العلاج السلوكي المعرفي والعلاج الجمعي او غيرها من العلاجات النفسية في علاج الادمان فتهدف تلك البرامج الي منع حدوث الانتكاس والتعامل مع الرغبة الملحة في التعاطي وهي ما تسمي الشعوزة .

خامساً :- علاج الاضطرابات النفسية المصاحبة فمن المخاطر التي يتعرض لها مدمن الحشيش دخوله في مرحلة التشخيص المزدوج اذ يصاحب الادمان مرض نفسي وحينها تصبح مشكلتان اخفهما عصيب وهنا قد يكون علاج ادمان الحشيش في البيت امر مستحيل ولابد من ان يتم العلاج في مراكز علاج الادمان المختصة حيث يتم التعامل مع المرض النفسي ومرض الادمان م نقبل المختصصين , ومن ابرز الاضطرابات النفسية التي تصاحب مرض الادمان اضطرابات القلق او الاكتئاب النفسي او اضطرابات الشخصية او حدوث فرط في الحركة او غيرها من المشاكل النفسية وفي حالة اهمال علاج الاضطراب النفسي او الذهاني المصاحب لمرض الادمان سيجعل اي علاجات ما هي الا مسكنات ويبقي اصل المشكلة باقي لذا لابد ان يكون العلاج بالتوازي في علاج الادمان وعلاج المرض النفسي المصاحب .

سادساً العلاج الاسري :- فمع اهمية رغبة المدمن في العلاج ووجود سفينة يبحر بها الشخص من عالم الادمان الي عالم النور بعيداً عن طريق التعاطي من خلال مصحات علاج الادمان فهناك محور هام في رحلة علاج الادمان وهو العلاج الاسري ولابد ان تشترك الاسرة في العلاج من خلال تثقيف الاسرة حول طبيعة الادمان والمادة المخدرة التي يتعاطاها الشخص وكيفية التعامل مع المدمن من قبل الاسرة وغيرها من الامور التي تتطلبها الخطة العلاجية الموضوعة من قبل المختصصين .

سابعاً :- المجموعات العلاجية وهذه المجموعات لها دور كبير في علاج الادمان ومساعدة المتعافين الجدد بالاستمرار في التعافي ومنعع حدوث الانتكاس اذ توفر المجموعات العلاجية تلط سبل النقاش لمحتوي الافكار والمشاعر للشخص المتعاطي والتعامل مع نماذج قد سبقته في طريق الادمان والاستقاده من خبرات المدمنين المتعافين القدامي بالاضافة الي المتابعة المستمرة مع مشرفي علاج الادمان .

ثامناً :- المتابعة العلاجية فلا تنتهي خطة علاج الادمان بمجرد خروج الشخص من مراكز علاج الادمان او حتي ان تم علاج الادمان في البيت فلا يتوقف علاج الادمان علي انهاء البرنامج العلاجي وخطة العلاج بل ان المقصود الحقيقي لعلاج الادمان هو منع حدوث الانتكاس وعدم العودة الي طريق التعاطي مرة اخري .

و جدير بالذكر ان ننوه عن اهمية ان تكون المراكز العلاجية او المستشفيات الخاصة بعلاج الادمان على قدر عالى من الثقة و المصداقية ، لأن مصداقية المركز تمثل عامل هام جدا فى نجاح عملية الشفاء . و لذلك ننصحكم ب

مستشفى بريق للطب النفسى و علاج الإدمان ،

فهى من أقوى و افضل المراكز ، و أكثرهم ثقة فى الطب النفسى و علاج الإدمان.

مستشفى بريق للطب النفسى و علاج الإدمان.

“طريقك الأمثل لحياة أفضل”

اتصل الآن على 

200201211134706+ 📞 أو 200201211134746+ 📞 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *