برنامج علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات

برنامج علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات

كثير من الاشخاص تنتابه مشاعر الخوف والقلق بشأن الاعراض الانسحابية الناجمة عن التوقف عن المخدرات وفي الواقع قد كان للاعلام دور سلبي في تضخيم الامور وعرض الشخص المدمن بعد توقفه عن تعاطي المخدرات كالثور الهائج حتي جعلت الاشخاص تنأي بعيدا عن هذا الطريق حتي لا تتعرض الي معاناة الاعراض الانسحابية للمخدرات , لكن مع برنامج علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات وفي ظل ادوية علاج الادمان فان تلك المرحلة تمر بسلام ودون اي مضاعفات وحتي لو عاني الشخص في رحلة التعافي من الادمان فكم عاني في طريق التعاطي ولكن يجب ان يتم سحب السموم من الجسم وعلاج اعراض انسحاب المخدرات في مراكز سحب السموم ومن ثم العمل علي التأهيل النفسي والسلوكي لذا فان فكرة علاج الادمان في المنزل ليست الطريق الامثل للتعافي من الادمان , فعليك بالتواصل من خلال المختصصين في علاج الادمان ومع بريق افضل مستشفي لعلاج الادمان في مصر سنتخلص من الاعراض الانسحابية للمخدرات ويتم تاهيل مدمني المخدرات والتواصل معنا من خلال رقم الهاتف 00201211134706

 

افكار مغلوطة حول مرحلة اعراض الانسحاب

هناك العديد من المفاهيم المغلوطة والاخطاء الشائعة لدي الاشخاص المدمنين علي المخدرات وهي كون الشخص قد امتثل للعلاج فان المراحل العلاجية يتخللها مرحلة سحب سموم المخدرات من الجسم وما يتبعها من الحبس والعنف والتشنجات والمشاكل النفسية العصيبة من الاكتئاب والقلق والخوف وهذا ما قد صورته الدراما والسبنما خلال العقود الماضية من الزمن خلال عقود طويلة , وتغير الصورة الذهنية والافكار المغلوطة حول مرحلة سحب سموم المخدرات من الجسم ومن ثم علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات والتي تنجم بسبب التوقف او الاقلاع عن المخدرات لكن مع ادوية علاج الادمان وفي ظل العلاج النفسي وتحت الاشراف الطبي من خلال فريق بريق للطب النفسي وعلاج الادمان فان تلك المرحلة سرعان ما تمر بسلام  , ولكن علي الرغم من صعوبتها الا انها ليست المرحلة العلاجية الاهم في رحلة التعافي وفي ظل  التطور الطبي الحاصل و علاج ادمان المخدرات طبيا فان تلك المرحلة اصبحت هي الاسهل علي الاطلاق في رحلة علاج الادمان .

 

برنامج علاج اعراض انسحاب المخدرات في مركز بريق للطب النفسي وعلاج الادمان

بعد اجراء الفحوصات الطبية وإجراء التحاليل اللازمة للمريض وانهاء مرحلة التشخيص المبدئي ومن ثم تحديد البرنامج العلاجي الانسب لكل شخص وبحسب كل حالة مرضية واحتياجتها ومن ثم وضع الشخص المريض تحت المراقبة والمتابعة من خلال المختصصين  في مركز سحب السموم وهو المكان الصحيح لعملية سحب السموم من الجسم  حتي لا يتعرض الشخص المريض الي اي من اعراض انسحابية قد تدفعه الي امور لا يحمد عقباه , خاصة الاكتئاب والذي قد يدفع المدمن الي الانتحار .

حيث يتم مرور الشخص المدمن على مرحلة الأعراض الانسحابية والتي تختلف مدتها من شخص لاخر  وفي تلك المرحلة  يرضخ  الشخص  لسحب السموم من الجسم ولكن ليس كما يعتقد الاشخاص المرضي بان في تلك المرحلة يتم استعمال العنف او يكون مساجين او غيرها من المفاهيم المغلوطة في تلك المرخلة والتي ترسخت في عقول العديد من مرضي الادمان , ونحن في بريق لعلاج الادمان يتم استخدام برنامج سحب سموم سريع كما يتم الاعتماد علي ادوية علاج الادمان حتي يتم علاج الاعراض الانسحابية ومرور مرحلة سحب السموم بدون الم مهما كان نوع المخدر سواء التخلص من الاعراض الانسحابية للحشيش ومن خلالنا اسرع طريقة للتخلص من الترامادول وعلاج اعراض انسحاب الكبتاجون بدون الم  , ويتم سحب السموم من جسم الشخص المدمن بشكل تدريجي وليس كما هو منتشر بين العديد من مرضي الادمان بانه يتم تغير دم المريض .

كيف تتم مرجلة علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات

تتم مرحلة علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات  تحت الإشراف الطبي الكامل من خلال المختصصين والذين لهم الخبرة الكاملة في التعامل مع مرضي الادمان  وتتم عملية المراقبة والاشراف عن طريق بروتوكولات مخصصة لاجل مراقبة وإدارة طرد السموم من جسم المدمن والاعتماد علي  أحدث طرق العلاج والوسائل العلاجية وكل هذه الامور والمراحل العلاجية من خلال تتم في سرية تامة وبامان ويجب ان ندرك تماما ان التعامل الغير صحيح مع اعراض انسحاب المخدرات من الجسم قد يعيد الشخص الي طريق التعاطي من جديد وتحدث الانتكاسات بشكل متكرر بالاضافة الي المخاطر التي قد تحدث اذا ما تم علاج مدمني المخدرات بعيدا عن مراكز علاج الادمان فلابد ان تمتلك المؤسسة العلاجية الخبرة الكافية والفريق الطبي المدرب والمحترف لان اعاض انسحاب بعض انواع المخدرات تكون بالفعل شديدة الخطورة وقد تؤدي الي مشاكل ومخاطر كبيرة نحن في غني عنها اذا ما تم العلاج من خلال المركز و مستشفيات علاج الادمان .

مدة الاعراض الانسحابية للمخدرات

مرحلة الديتوكس ومرحلة سحب السموم لا يمكن ان نحصرها في جدول زمني معين لان تلك المرحلة تختلف بالطبع من شخص لاخر وهناك العديد من العوامل التي تغير من مدة الاعراض الانسحابية للمخدرات كنوع المخدر والتي تؤثر بشكل كبير في اعراض انسحاب  المخدر من الجسم  , لذا فان اعراض انسحاب الترامادول تختلف عن مدة انسحاب الحشيش كما تختلف مدة اعراض انسحاب الكوكايين من الجسم وما يصاحبها من تغيرات فسيولوجية وكيمائية في جسم الشخص المدمن وهي التي يطلق عليها ” صدمة الانسحاب ” .

مدة الاعراض الانسجابية للافيونات كالترامادول والهيروين فانها تقد تستمر مدة 5 ايام ومن ثم تتلاشي بشكل تدريجي وفي اليوم الثاني والثالث من مرحلة سحب سموم الافيونات فان الاعراض الانسحابية تبلغ ذروتها , اما عن مدة انسحاب الامفيتامينات واشهرها الكوكايين و الاعراض الانسحابية للكبتاجون فانها تدوم لمدة 4 ايام فحسب , وهي نفس مدة الاعراض الانسحابية للخمور والكحوليات والتي تبقي في البول مدة 4 ايام , ام القنبيات كالحشيش فانه قد يظل تأثيره في البول مدة تصل الي شهر .

العلاج الدوائى وأعراض الانسحاب

علاج الادمان طبيا احدي مراحل علاج الادمان ففي الواقع لا يمكننا اغفال العلاج الدوائي من خلال الاعتماد علي ادوية علاج الادمان والعقاقير الطبية في الحد من آلام سحب السموم من جسم الشخص المدمن , بالاضافة الي ادوية علاج الادمان التي لها دور في التحكم في الجهاز العصبي المركزي في مرحلة سحب السموم من الجسم خاصة في علاج الادمان من الكحوليات وعلاج مدمني الهيروين والافيونات وتختلف العقاقير الطبية التي يتم وصفها للمرضي بحسب نوع المخدرات وحالة كل شخص علي حدي لذا لا يتم تناول اي ادوية لعلاج ادمان المخدرات الا بعد الرجوع الي المختصصين في علاج الادمان حتي لا تؤدي تلك الادوية الي مخاطر او اضرار ومن هنا فان ادوية علاج ادمان الحشيش يختلف عن ادوية علاج الافيونات كذا فان العقار الطبي الذي يستخدم في مرحلة سحب سموم الحشيش من الجسم يختلف عن ادوية علاج الكبتاجون , عن علاج ادمان الكوكايين طبيا وهكذا في جميع انواع المخدرات .

مرحلة سحب السموم والتأهيل النفسي

يحتاج مرضي الادمان في حالة البدء في مراحل علاج الادمان وخوض مرحلة سحب سموم المخدرات من الجسم الي العلاج النفسي وبرامج التأهيل النفسي والعمل علي تغيير الصورة الذهنية لديه والتخلص من اثار الادمان والسلوكيات الادمانية التي في عقله حول نفسه واسرته ومجتمعه وكيف وضع الأضرار التي سببتها المواد المخدرة  من جميع النواحي النفسية والجسدية والاجتماعية وتكون نُصب عينيه كما يتم العمل علي تغير الفكرة المسيطرة علي المرضي بان مرحلة سحب السموم من الجسم وعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات هي اصعب المراحل التي يواجه الشخص في رحلة العلاج من الادمان .

الدعم النفسي لأعراض الانسحاب

يحتاج مرضي الادمان أثناء مرحلة سحب السموم من الجسم وعلاج الاعراض الانسحابية الي دعم نفسي ولابد أن يتبع معه مختصو علاج الادمان دوائر اهتمام جديدة تختلف عما كان يعيش فيه الشخص في البيئة التي يعيش فيها وعن الاشخاص والافكار والسلوكيات والاتجاهات والخطط والاهداف  والدعم النفسي الذي يتم من اجل تخطي تلك المرحلة وهذا كله يتم من اجل تخطي تلك المرحلة الهامة من مراحل العلاج من الادمان , ولا يكون هذا الدعم من قبل المعالجين النفسيين فحسب بل علي الاسرة والاصدقاء ان يكون لهم دور في تلك المرحلة العلاجية اذ ان الدعم الاسري له دور هام في علاج مدمني المخدرات وتأهيل الاشخاص المدمنين طوال رحلة العلاج والتي بالطبع تعتمد علي محاور ثلاث مريض الادمان والدعم الاسري والعائلي بالاضافة الي اختيار افضل مركز لعلاج الادمان  ومن الأخطاء الشائعة هي إهمال الأهل لذويهم بعد الدخول في مصحات علاج الادمان وعدم الاهتمام بهم والتواصل المستمر في دعمهم في رحلة التعافي من اجل تخطي مراحل العلاج , كما يساعدوه في العودة الي  ممارسة طقوس حياتهم الدراسية، والعملية بشكل أفضل، كما يصبح شخص اكثر فاعلية وإنتاجًا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *