برامج التاهيل لمتعاطي المخدرات

برامج التاهيل لمتعاطي المخدرات

التأهيل النفسي للمدمنين والعلاجات السلوكية من اجل عودة الشخص المدمن الي ممارسة حياته من جديد بعيدا عن طرق التعاطي والسلوكيات الادمانية المقيتة ولذا يشير علماء الطب النفسي وخبراء علاج الادمان الي ضرورة علاج المدمنين في مراكز ومصحات علاج الادمان المختصة بعيدا عن فكرة علاج المدمن في البيت ,  اذ لا يتوقف علاج مدمني المخدرات عند مرحلة سحب السموم من الجسم وعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات بل هناك مراحل علاجية اخري يحتاج اليها الشخص من اجل الوصول الي اقصي درجات التعافي من الادمان تتمثل في برامج التأهيل لمتعاطي المخدرات وتوفير البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي ونحن في مركز بريق للطب النفسي وعلاج الادمان نوفر احدث برامج التأهيل النفسي والعلاجات السلوكية حتي يتم اعادة الاستقرار النفسي والعمل علي تغير الافكار السلبية وتصيحح السلوكيات وبناء شخصية جديدة قادرة علي التفاعل في المجتمع وممارسة الحياة من جديد فكما نؤكد دوما بان الادمان سلوكيات وليس مخدرات فحسب , ولكي تتخلص من مرضك فعليك بالتواصل معنا لتضئ لك الحياة من جديد مع بريق للطب النفسي وعلاج الادمان افضل مركز اعادة تأهيل المدمنين وبرامج التاهيل لمتعاطي المخدرات  في مصر والشرق الاوسط ومن اي مكان في العالم 00201026266664

 

التأهيل النفسي للمدمنين

بعد مرحلة سحب سموم المخدرات من الجسم فان الشخص المدمن بحاجة الي مرحلة التأهيل النفسي من اجل تقبل الوضع الجديد بانه شخص غير منبوذ وان الجميع يتقبله ويتم ذلك من خلال جلسات العلاج النفسي وجروبات علاج الادمان التي تتم من خلال المختصصين بالاضافة الي جلسات العلاج الجدلي التي تعمل علي اقناع الشخص بانه شخصية جديدة وجيدة وهذا ما يهدف اليه برامج التاهيل لمتعاطي المخدرات  , وتلعب جلسات السيكو دراما دورا كبير في التأهيل النفسي للمدمنين اذ يتم اشراك الشخص المريض في الانشطة المختلفة بحسب ووفق هواياته التي يرغب فيها فيكون تاهيله اشبه بما يكون بتأهيل مرضي الفصام والتي تجعل الشخص يشعر بانه مقبول والعمل علي دمجه في الحياة من جديد .

فكرة الادمان والتعاطي تكون في عقل الشخص اذ ينتابه طوال الوقت افكار العودة الي طريق التعاطي والانتكاس علي المخدرات لذا يجب ابعاد الشخص عن الادمان والوصول الي المادة المخدرة والتي كانت تملأ عليه حياته , ويتم هذا من خلال برامج العلاج النفسي الفردي والعلاج الجمعي والعلاج السلوكي المعرفي وغيرها من البرامج العلاجية التي تتم في مركز بريق للطب النفسي وعلاج الادمان والتي من خلالها يتم تأهيل مدمني المخدرات مع افضل برامج التأهيل لمتعاطي المخدرات للعودة الي ممارسة حياتهم بشخصية جديدة قادرة علي العطاء والبناء واداء المهام المجتمعية .

علاج المدمن في البيت

يجب ان ندرك ان علاج مدمني المخدرات في مراكز ومصحات علاج الادمان ليس من الامور التكميلية في رحلة العلاج من الادمان او انه من الامور الترفيهية للمدمن , لكن في واقع الامر الحاق الشخص بمصحة لعلاج الادمان احد المحاور الهامة من اجل الوصول الي اقصي درجات التعافي من مرض الادمان , ووجود الشخص المدمن في مراكز علاج الادمان يعني ان الشخص المريض يسير وفق خط علاجية وبرنامج علاجي متكامل وتلك البرامج العلاجية تختلف من شخص لاخر بحسب العديد من العوامل والمتغيرات وبحسب كل مريض ومن هنا تختلف مدة علاج الادمان لاختلاف نوع المادة المخدرة والحالة الصحية للمرضي وعمر الشخص المدمن ومدة الادمان علي المخدر .

لجوء العديد من الاسر الي فكرة علاج الادمان في المنزل بسبب النظرة المجتمعية للشخص المدمن بانه شخص مجرم لا يستحق العلاج ومن هنا تخشي الاسر من الفضيحة خاصة في بعض المجتمعات التي لا تري المدمن بانه شخص مريض بحاجة الي العلاج من اجل العود الي الحياة من جديد وفي الواقع يجب ان يتم تغير تلك الافكار حول المدمن فهو شخص طبيعي يعاني من مشكلة فعلينا ان ننظر الي مدمني المخدرات بانهم مرضي كاي مريض بحاجة الي العلاج فلا نتركه لمرضه فيلتهمه وكم من الاشخاص الذين ضاعوا وانتهت حياتهم في هذا الطريق وكم من الاشخاص ايضا الذين عادوا الي طريق النور واقلعوا عن المخدرات وصار لهم بصمة في المجتمع فعلي الاسرة دور كبير في علاج مدمني المخدرات كما ان علي الاسرة دور كبير في التعامل مع المدمن المتعافي , وقد يكون السبب وراء علاج المدمن في البيت هو ارتفاع اسعار مصحات علاج الادمان لكن مع بريق للطب النفسي وعلاج الادمان فاننا مركز تأهيل مدمني المخدرات باقل تكلفة لعلاج الادمان في مصر ومع خبراء الطب النفسي وعلاج الادمان في مجتمعات علاجية متكاملة .

كم مدة علاج مدمن المخدرات

لا يوجد مدة محددة من اجل علاج مدمني المخدرات بل ان هناك العديد من المتغيرات والعوامل التي تؤثر في  مدة علاج مدمن المخدرات , واهمها كمية المخدرات في الجسم فلا شك ان الشخص الذي يتعاطي المخدرات سنوات عديدة كمن يتعاطي المخدرات لاسابيع او شهور ومن هنا يكون هناك اختلاف في مدة بقاء المخدرات في الجسم وكمية السموم في جسم الاشخاص ولذا فان مرحلة سحب السموم من الجسم و علاج الاعراض الانسحابية تختلف ما بين المرضي حتي لو تناولوا نفس المواد المخدرة .

اما عن العوامل الاخري التي بحسبها تختلف مدة علاج الادمان فهي نوع المادة المخدرة ففي الواقع علاج الادمان من الحشيش ليس كـ علاج ادمان الهيروين فقوة المخدر وتأثيره علي الاشخاص والدرجة الادمانية للمخدرات بالطبع يكون لها دور كبير في تحديد مدة علاج الادمان لكن يجب ان يدرك مرضي الادمان ان اهم ما يجب ان يشغلهم هو الوصول الي التعافي مهما كانت مدة علاج الادمان فكما عاني كثيرا في طريق التعاطي وربما قد كان وصل الي الموت في هذا الطريق المظلم , فليصبر وليثابر في طريق التعافي والعودة الي حياته من جديد عضو فعال ومنتج في الاسرة وله بصمة المجتمع .

الاخر فهو نوع المخدرات ففي الواقع مدة علاج ادمان الحشيش يختلف عن علاج الادمان من الهيروين فنوع المخدرات وقوته من الناحية الادمانية لها دور كبير في تحديد مدة علاج الادمان فالهيروين مخدر قاتل ومدمر وفي الواقع كلما كانت فترة علاج الادمان اكبر كلما كان هناك فرصة اكبر للتعافي ولذا من اهم مبادئ علاج الادمان طول مدة العلاج .

حلول تعاطي المخدرات

تتمثل حلول تعاطي المخدرات حول الحل الوقائي وحماية المجتمع من الوقوع في فخ الادمان وهذا لا يقع علي الحكومات فحسب بل علي كل شخص ان يكون له دور في المجتمع لحماية المجتمع من الغرق والتوعية بمخاطر المخدرات بعدما تفشت تلك السموم في المجتمعات بشكل مروع ووقع في فخ الادمان علي المخدرات الكبير والصغير والرجال والنساء فالادمان لا يفرق بين كبير ولا صغير ولا رجل ولا امراة والجميع معرض للوقوع في حظيرة الادمان , واما عن حلول تعاطي المخدرات الاخري فتتمثل العلاج من الادمان ويجب ان يتم علاج ادمان المخدرات في مصحات علاج الادمان المختصة حيث يتم تأهيل مدمني المخدرات .

برامج التأهيل لمتعاطي المخدرات

التأهيل النفسي للاشخاص المدمنين والتأهيل الاجتماعي من اجل عودة الشخص المدمن الي طبيعته وممارسة حياته من جديد والعمل علي مساعدة مريض الادمان لكي يتجاوز مرضه والوصول الي مرحلة يستطيع فيها التفاعل من جميع النواحي سواء الناحية النفسية والناحية المهنية والاجتماعية والجنسية كذللك , والعمل علي احداث التوافق الايجابي من اجل ان نتجاوز الاعراض المرضية وهناك العديد من الاهداف التي من خلالها يتم تأهيل المدمنين في مراكز تاهيل مدمني المخدرات تتمثل فيما يلي :-

أولاً :- العمل علي تنمية شخصية المدمن وتعديل السلوكيات الادمانية للمريض .

ثانياً :- تحرير المرضي من تأثير المخدرات والعمل علي تخطي جميع الصعوبات التي يمر بها الشخص المدمن من صعوبات اجتماعية او الامراض النفسية التي تصاحب مرض الادمان خاصة اذا ما كان الاشخاص مرضي التشخيص المزدوج , ومن هنا تاتي ضرورة الاعتماد علي برامج التاهيل لمتعاطي المخدرات .

ثالثاً :-العمل علي اعادة الشخص المدمن الي المجتمع بشكل جديد فيه التسامح مع نفسه ومتصالح مع الاسرة والمجتمع ومتقبل للوضع الجديد الذي سيعود اليه بعد التخلص من شخصية المدمن الممقوتة .

رابعاً :- الدعم النفسي والاجتماعي للمرضي بما يجعل اولئك الاشخاص قادرين علي القيام بادوارهم في المجتمع والتي تؤدي في نهاية الامر الي ثقة بالنفس ورفع الطموح لديهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السعودية
مصر