الترامادول والجنس

الترامادول والجنس

الترامادول والجنس علاقة بداية لذة ونهايتها الم وحسرة هذا هو الوصف الحقيفي لعلاقة الترامادول وزيادة القدرة الجنسية ووقوع الكثير من الشباب بل والنساء في فخ الادمان علي الترامادول فهاجس الجنس والفحولة الجنسية والرغبة في طول مدة اللقاء الزوجي الحميم ذلك الهاجس الذي يسيطر علي عقول الكثير من الرجال مما يجعلهم يسيطرون في طرق وهمية من اجل الوصول الي اقصي درجات النشوة والمتعة في اللقاء الحميم بينه وبين الطرف الاخر وتعد المخدرات من اشهر الطرق التي يسعي اليها الكثير من المغييبين الذين غرر بهم واقتنعوا بان الترامادل يزيد من نشاطهم ويعمل علي زيادة القدرة الجنسية مع طول اللقاء الزوجي الحميم في العلاقة الشريعة بين الرجل والمرأة , بل اصبح الترويج  من قبل تجار السموم حول فوائد الترامادول للنساء وماذا يفعل الترامادول للنساء من وهم النشاط وغيرها من الاشاعات التي صار لها دوي في مجتمعاتنا وللاسف , ولعل علاقة المخدرات والجنس علاقة موروثة فليست وليدة اللحظة حتي اصبحت ليلة العرس في بعض المجتمعات لا تتم الا اذ تناول الزوج حبوب الترامادول او حبوب الكبتاجون والجنس او خبوب ليريكا ولا زالت تلك الثقافة في العديد من المجتمعات حتي صار المجتمع غارق في الادمان علي الحبوب التي يعتقد انها تزيد من القدرة الجنسية ومن خلال هذا الموضوع سنتعرف علي ” علاقة الترامادول والجنس ووهم النشاط عن تناول حبوب الترامادول ” وكيف اصحبت حبوب الترامادول  225 اشهر انواع الحبوب المخدرة في اسواق الادمان  .

ادمان العقاقير الطبية ادمان العصر

سحبت العقاقير الطبية البساط من تحت الحشيش والهيروين وغيرها من المخدرات التقليدية فلم يعد امر الادمان مقتصراً علي تعاطي تلك المخدرات فحسب بل كل ما هو جديد في عالم الادمان والتعاطي فالترامادول والكبتاجون وليريكا وليرولين وغيرها من الادوية الطبية التي اسئ استخدامها اصبحت جيل جديد من الادمان وللاسف لم يعد ادمان تلك المواد علي الرجال فحسب بل مايفعله الترامادول للنساء وادمان بنات الذوات خاصة في مصر حتي وصل عدد النساء المدمنات الي 27% من مدمني المخدرات في مصر , وهذا بسبب الاكاذيب والترويجات حول فوائد الترامادول للنساء وكيفية استخدام الترامادول لتأخير القذف واصبح علاقة حبوب الترامادول والفياجر كفرسي رهان من اجل الوصول الي قمة النشوة والفحولة الجنسية .

اعتاد العديد من الشباب علي ادمان العديد من المسكنات والتي يتم استخدامها في تسكين الالام الناجمة عن العديد من الامراض المزمنة كتسكين الالام الناجمة عن مرض السرطان , ويتم استخدامها في علاج بعض الامراض النفسية اذ يعتقد الكثير من الاشخاص انها تحقق لهم السعادة و تزيد من القدرة الجنسية لديهم لذا فهم يتعاطون الترامادول ومشتقاته من الترامال والتامول  او الترامكس وغيرها من مشتقات الترامادول من اجل تحقيق تلك الغاية و زيادة الطاقة والنشاط لكن لا يعي اولئك الاشخاص ان لحظات السعادة والنشوة التي يكون عليها في اول مرات التعاطي علي الترامادول تنقلب في نهاية المطاف وبعد فترة من التعاطي والادمان علي الترامادول الي حسرة والم واكتئاب وينقلب السحر علي الساحر ويعاني الشخص من الضعف الجنسي بل يؤدي الادمان علي الترامادول الي حدوث حالة من العجز الجنسي .

الترامادول عقار ام مخدر

الافيون احد العقاقير المخدرة التي تم تصنيعها للاستخدام الطبي وهو عقار شبه افيوني استعمل في علاج آلام العضلات وآلام العمود الفقري والالام الناجمة عن الحبل الشوكي ومن ابرز فوائد الترامادول في المجال الطبي انه يعمل علي تسكين الآلام الناجم عن الجراحات والعمليات الجراحية فهو من اقوي المسكنات من عائلة المورفين ولذا فان مكونات الترامادول في الاساس عقار طبي في حال استعمال الجرعة الامنة من الترامادول  لكن مع سوء الاستخدام تحول عقار الترامادول الي دمار واساء الكثير من الاشخاص استعمال العقار الطبي سواء المرضي الذين تناولوا جرعات كبيرة من الترامادول دون الرجوع الي الطبيب المعالج ولفترات طويلة من تلقاء انفسهم حتي دخل الجسم الي مرحلة الاعتمادية ومن ثم الادمان , واما عن الاشخاص المدمنين فقد تعاطوا الترامادول في الاساس من اجل الوصول الي حالة من النشوة والسعادة كالتي يجدونها حال تعاطي الحشيش او الهيروين خاصة ان الترامادول عقار شبه افيوني وان كان اقل من قوة تأثير الهيروين الا ان كلهما يستخرج من المورفين وتزداد خطوة الترامادول حين يتم تناوله مع الخمر اذ ان الترامادول والخمر وتأثير تلك المواد علي الجسم قد تتسبب في الموت المفاجئ كما اشارت العديد من الدراسات .

اضرار الادمان علي الترامادول

ليس الضرر الواقع من الادمان علي الترامادول متمثل في ضرر الترامادول علي الجن فحسب بل ان استعمال الترامادول دون الحاجة وبعيدا عن الاشراف الطبي يؤدي الي العديد من الاعراض الجانبية والتي تتمثل في الصداع والدوخة والاسهال او الامساك والغثيان والعصبية وحالة من القلق و الهلاوس والرعشة وحكة في الجلد وهبات من الهواء الساخن والتعرق الشديد وعسر الهضم و تشوش في الرؤية وصعوبة في التنفس .

كما يؤدي الافراط في تناول حبوب الترامادول الي حدوث خلل في الكبد مع التشنجات والصرع والتي قد تستمر حتي بعد التوقف عن تعاطي الترامادول ربما تظل تلك الاعراض باقية خاصة الصرع وحالة التشنجات  اذ ان تعاطي حبوب الترامادول ومشتقاته المختلفة يؤدي الي حاجة الشخص الي زيادة الجرعة بشكل مستمر للحصول علي التأثير المطلوب والنشوة التي شعر بها من قبل والتي تقل مع مرور الوقت فيحتاج الجسم الي مزيد من الترامادول وهذا يزيد من احتمالية اصابة الاشخاص بالتشنجات وحالة من الصرع , كما يؤدي ادمان الترامادول الي حدوث الفشل الكلوي .

علي الرغم من ان الترامادول يؤدي الي تدمير القدرة الجنسية للاشخاص المدمنين الا ان هناك مخاطر كبري تفوق هذا الضرر كونه يؤدي الي حدوث تثبيط للجهاز العصبي المركزي والجهاز التنفسي وحدوث صعوبة في التنف ومن ثم غيبوبة وربما يكون الموت المفاجئ احد نهايات متعاطي الترامادول لذا يجب التخلص من ادمان الترامادول قبل فوات الاوان ولا تستهين بالعقار فمعظم النار من مستصغر الشرر .

وهم الترامادول والجنس

ومع اهم محاور الموضوع والعلاقة الموهومة بين تعاطي الترامادول وزيادة القدرة الجنسية للاشخاص وهل فعلا الترامادول يزيد من القدرة الجنسية وهل تعاطي النساء للترامادول يزيد من النشوة والمتعة في اللقاء الحميم مع الطرف الاخر وما هي الاجابة علي تلك التساؤلات حول علاقة الترامادول والجنس ووهم الفحولة الجنسية !

في حقيقة الامر في بداية تعاطي الترامادول فانه يعمل علي طول مدة الجماع وما اجمل البدايات فلا شك ان متعاطي الحشيش او البودرة يشعر بالانتشاء والكيف العالي من تعاطي المخدرات لكن ما اجمل البدايات ويا ليت الامر كان هكذا دوماً الا ان كما يقال بداية نشوة ونهاية حسرة هذا هو المدمن في كافة اموره فلحظات السعادة والنشوة من تعاطي المخدرات ما هي الا لحظات حتي تحل الكآبة والالم والحسرة والضيق وربما يكون الانتحار نهاية مطاف مدمن الترامادول او الموت المفاجئ .

السبب في ان الترامادول له قدرة علي طول مدة الجماع في فترات التعاطي الاولي انه يعمل علي اعادة نقل السيروتونين الي الموصلات العصبية وهي نفس عمل ادوية علاج الاكتئاب والتي تتسبب في طول مدة الجماع وتأخير القذف لكن مع الاستخدام بشكل مستمر لحبوب الترامادول فانه يؤدي الي عدم القدرة علي الانتصاب ومن ثم الفشل في اتمام العملية الجنسية بشكل تام .

الكثير من الاشخاص يتعاطي الترامادول لاجل القدرة الجنسية وتأخير القذف لكن من اين لهم هذا ؟ ومن الذي اقر بان الترامادول تزيد من القدرة الجنسية ويعمل علي اطالة الجماع فلا شك ان ترويج المروجين وبائعي السموم كان له دور كبير دخول الكثير في هذا العالم وهدفهم الاول والاخير هو الكسب المادي والتربح حتي ولو علي حساب الشباب وصحتهم .

لذا فقبل فوات الاوان وقبل ان تصل الي مرحلة عجز جنسي او علي الاقل عدم قدرة القضيب علي الانتصاب والدخول في مشاكل جنسية سارع في طلب العون من الله اولا ومن ثم التواصل معنا في مركز بريق الطب النفسي وعلاج الادمان من خلال رقم الهاتف 00201211134706 للخلاص من عالم الادمان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *