كيفية علاج الادمان لطلبة الجامعات والمدارس

كيفية علاج الادمان لطلبة الجامعات والمدارس

كيفية علاج الادمان لطلبة الجامعات والمدارس

قد يكون العامل الأكبر في تعرف الطلاب علي المخدرات وبداية معرفة طريق الشر هو حضور الحفلات , ومن هنا يتحول التعاطي الاختياري وتجربة المخدرات الي تعاطي اجباري فتتطور الأمور مع الأشخاص ويصبح مدمناً وهذا الامر بالنسبة للعديد من شباب الجامعات والفيتات , وما يزيد من تفاقم المشكلة اعتقاد أولئك الأشخاص انهم ليسوا بحاجة الي العلاج , ومن هنا فهم بحاجة الي سبلل الاقناع والدعم النفسي والمعنوي من اجل التوجه الي مراكز ومصحات عاج الادمان من اجل تلقي العلاج فهم في مرحلة من اللاوعي وعدم الادراك , ومن هنا علي المقربين اقناع أولئك الشباب والفتيات في السعي في طريق علاج الادمان من خلال مراكز علاج الادمان في ظل بيئة علاجية تساعد علي التعافي  , ونحن في بريق للطب النفسي وعلاج الادمان نوفر احدث طرق علاج الادمان لطلبة الجامعة وغير المتفرغين من اجل الوصول الي التعافي من الادمان مع الاستمرار في طريق الدراسة .

لكن ما هي اشكال علاج ادمان المخدرات لطلاب الجامعات ؟ وما هو المتوقع من قبل طلاب الجامعات في حال السعي في طريق التعافي من الادمان والخلاص من هذا الطريق الوعر هذا هو ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا الموضوع التي هي من سلسلة مواضعينا حول ” علاج الادمان في الجامعة ” وهذا هو الموضوع العاشر من مواضيعنا حول التوعية باضرار المخدرات في الجامعة واضرارها والتعرف علي سبل علاج ادمان طلبة الجامعة  .

العوامل التي تساعد علي علاج ادمان طلبة الجامعة الراغبين في التعافي

طالب في الجامعة ووقع في فخ الادمان علي المخدرات ففي واقع الامر لن يكون العلاج والحل كشخص متفرغ وليس عليه مسؤليات مرحلية , ففي عادة الامر يكون من الصعوبة بالنسبة لطلبة الجامعة  تحمل الأعباء والمسؤليات الملقاة علي كاهلهم , بالإضافة الي ان برامج علاج الادمان قد لا تتلائم مع الجدول اليومي لهم ومن هنا يجب ان يكون هناك مرونة في برامج علاج ادمان طلبة الجامعة من اجل الاستمرار في طريق التعافي من جهة و بين القيام بالمهام والمسؤليات والاعباء سواء في التعليم او غيرها من مناحي الحياة فيكون السعي في طريق التوازي هو الحل والعامل الهام من اجل علاج مدمني المخدرات في الجامعة .

الدعم الاسري والمجتمعي له دور كبير في زيادة فرص النجاح من الادمان , اذ ان دعائم ومحاور علاج مدمن المخدرات لا تتوقف فحسب علي الرغبة في التعافي بل هناك محاور هامة من اجل الوصول الي التعافي والخلاص من طريق الادمان تتمثل في دعم الاسرة ووقوفها بجانب الشخص المريض ومساعدته في الإقلاع عن تعاطي المخدرات والابتعاد عن هذا العالم وعدم النظرة الي الشخص المدمن بانه مجرم او انه يجب ان يعزل عن المجتمع , فتلك الأمور والنظرات المجتمعية تتسبب في استمرار الأشخاص في طريق الادمان وبقائهم في هذا العالم المظلم ,

من اهم المحاور التي تساعد علي التعافي ولها دور كبير في علاج ادمان لطلبة الجامعة هو توافر مراكز ومصحات علاج الادمان والتي لها دور كبير في الوصول بالمريض الي مرحلة التعافي وتخليصه من هذا الطريق المظم فهي سفن النجاة التي يعبر من خلالها المدمن من طريق المخدرات الذي نهايته الدمار والهلاك الي طريق النور والعودة الي ممارسة حياته من جديد ويصير له بصمة في المجتمع .

ولان علاج ادمان طلبة الجامعة يرتبط بطلبة لا زالوا في التعليم الجامعي فان الدعم يجب ان يكون متوفراً من قبل الحرم الجامعي من خلال دور الكلية نفسها في علاج الادمان للطلاب , من خلال تقديم العون لهم في الحصول علي المساعدة التي يحتاجونها من اجل القدرة علي التوازن بين برامج علاج الادمان , وبين إتمام الدراسة.

طرق وأساليب علاج ادمان طلبة الجامعة

في واقع الامر هناك العديد من الخيارات المتاحة لعلاج طلبة الجامعة من الادمان , ولكن يري المختصون ان افضل أنواع علاج الادمان للطلاب الجامعيين يعتمد في العادة علي الوضع الفردي فكل شخص له نظامه وله ظروفه التي تميزه عن غيره .

أولاً :- علاج الادمان من خلال العيادات الخارجية او مراكز علاج الادمان الخارجية وهي اكثر مرونة بالطبع لطلبة الجامعات من المكوث في مراكز علاج الادمان الداخلية والتي تجعلهم يتركوا الدراسة من اجل التفرغ للعلاج من الادمان , اذ ان مراكز علاج الادمان الخارجية لا تطلب التفرغ التام من اجل المكوث والإقامة في منشأة علاجية اثناء مراحل علاج الادمان ومن هنا سيكون الطلاب قادرين علي مواصلة الدراسة في ظل برنامج علاج الادمان , فتلك البرامج العلاجية تراعي وجود الطالب في مراحل التعليم الجامعي  .

ثانياً :- علاج الادمان من خلال مراكز علاج الادمان الداخلية وهي ما تتطلب وجود الطالب الجامعي في مراكز ومصحات علاج الادمان ومكوثه طيلة مدة العلاج في المنشأة العلاجية , وبالرغم من ان هذه الطريقة في علاج ادمان المخدرات لطلبة الجامعة من انجع الطرق العلاجية وله دور كبير في منع حدوث الانتكاس ويزيد بالطبع من فرص التعافي من الادمان , الا انه من الصعوبة بمكان علي الطلاب الاستمرار في برامج علاج الادمان والبقاء في المصحة العلاجية ومواصلة الدراسة , فلا يتمكن الشخص المريض من مواصلة الدراسة مع مكوثه في مصحات ومراكز علاج الادمان .

ثالثاً :- علاج الادمان الجزئي للأشخاص مدمني المخدرات من طلبة الجامعات من خلال حضور جلسات العلاج اليومي لعدة ساعات في مراكز هاف واي لعلاج الادمان , ولكن لا يتطلب قضاء الطالب المدمن جميع الوقت في المركز العلاجي , ومن هنا فيجمع بين المكوث وقتا في مركز علاج الادمان من اجل العلاج ويتمكن من مواصلة الدراسة والعمل فلا يؤثر كلا من الامرين علي الاخر .

ولكن كما اشرنا من قبل بان علاج ادمان المخدرات يجب ان يكون اكثر مرونة من طرق علاج الادمان التقليدي ومع هذا فان طلبة الجامعات يمروا بنفس الخطوات من اجل التعافي والشفاء من الادمان تتمثل في 4 محاور أساسية سنتعرف عليها من خلال المحور القادم من الموضوع فتابعونا .

خطوات علاج الادمان لطلبة الجامعة

أولاً :- مرحلة التقيم حيث يتم عمل تقيم اولي من خلال اخصائي علاج الادمان ودكتور نفسي من اجل تحديد نوع العلاج الذي سوف يتلقاه الشخص بما يتلائم مع دراسته حتي لا يكون هناك تأثير علي الدراسة ويستمر في طريق التعافي مع مواصلة دراسته , بالإضافة الي تشخيص أي مشاكل وامراض نفسية اخري مصاحبة لمرض الادمان من الاكتئاب او القلق او غيرها من الامراض التي تصاحب مرض الادمان فحينها سيكون المريض ليس مدمناً فحسب بل مريض التشخيص المزدوج الامر الذي قد يستدعي ضرورة مكوث المريض في هاف واي لعلاج الادمان مدة لا تقل عن 3 اشهر .

ثانياً :- مرحلة سحب السموم من الجسم وعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات , اذ ان توقف الطالب الجامعي عن تعاطي المخدرات او التقليل من الجرعة التي تعود عليها الجسم , فانه سيتعرض بعد مرور فترة باختلاف نوع المخدرة الي ظهور اعراض انسحاب المخدرات من الجسم وهي مجموعة من الاعراض النفسية والجسدية التي تظهر علي الشخص المريض , ويستغرق الطالب في مرحلة سحب السموم مدة لا تتعدي أسبوعين من اجل تخليص الجسم من المخدرات والقدرة علي العودة الي العمل بدون سموم في الجسم , وبالرغم من إمكانية التخلص من السموم في الجسم لطلبة الجامعات في المنزل الا ان في الغالب يتم الذهاب الي مركز اعراض الانسحاب الديتوكس من اجل ان يكون الشخص المريض تحت الاشراف الطبي من خلال المختصين , اذ ان مرحلة سحب السموم وعلاج اعراض انسحاب المخدرات تحتاج الي الرعاية بالإضافة الي ادوية علاج الادمان والعلاجات النفسية من اجل مرور المرحلة بسلام ودون أي فرص للوقوع في الانتكاس .

ثالثاً :- مرحلة العلاج الفعلي والتي تتم في مراكز هاف واي لعلاج الادمان وهناك العديد من مستشفيات معالجة الادمان في مصر , ويخضع الشخص في مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي العديد من برامج علاج الادمان منها العلاج السلوكي الفردي والعلاج الجمعي وبرامج دعم الذات ويتم استعمال ادوية علاج الادمان في تلك لمرحلة من اجل التقليل من الرغبة الشديدة للتعاطي .

رابعاً :- المتابعة وبرامج منع الانتكاس وهي خطوة هامة في طريق علاج ادمان طلبة الجامعة ومحافظتهم علي التعافي فحينها يكمل الطالب الجامعي برنامج علاج الادمان فانه لا يزال عرضة للوقوع في فخ المخدرات وحدوث الانتكاس , ومن هنا يأتي دور خطوة الرعاية اللاحقة وبرامج منع الانتكاس والمتابعة من قبل الشخص المدمن مع المركز العلاجي الذي تلقي فيه العلاج من الادمان .

ومن هنا فنحن في مركز بريق للطب النفسي وعلاج الادمان نقدم افضل برامج علاج ادمان طلبة الجامعة في ارقي مستشفيات معالجة الادمان في مصر , فتواصل معنا من اجل التعافي من الادمان والعودة الي ممارسة الحياة من جديد بعيدا عن المخدرات .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *